بلينكن: قلقون للغاية من إعلان الطوارئ في كازاخستان

بلينكن: قلقون للغاية من إعلان الطوارئ في كازاخستان

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إن الولايات المتحدة قلقة للغاية بشأن حالة الطوارئ في كازاخستان، معتبرا أن بلاده لديها تساؤلات حول طلب النظام المساعدة من القوات الروسية.
وأضاف بلينكن في تصريحات أدلى بها للصحفيين: "يبدو لي أن السلطات والحكومة الكازاخستانية لديهما بالتأكيد القدرة على التعامل بشكل مناسب مع الاحتجاجات، بطريقة تحترم حقوق المتظاهرين مع الحفاظ على القانون والنظام".
وأضاف: "لذلك ليس من الواضح سبب شعورهم بالحاجة إلى أي مساعدة خارجية، وهو ما نود معرفته"، على ما نقلت وكالة "رويترز".
أقال الرئيس الكازاخستاني قاسم توكاييف، الحكومة في البلاد وأعلن حالة الطوارئ، عقب اندلاع احتجاجات واسعة بعد رفع أسعار الوقود.

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، أعلن المكتب الصحفي لوزارة الدفاع الروسية، أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، على اتصال دائم مع وزير الدفاع الكازاخستاني.
وأضاف في بيان أن "وزير الدفاع الروسي يتواصل عبر قنوات اتصال مغلقة، مع نظرائه من دول منظمة معاهدة الأمن الجماعي، وزراء دفاع بيلاروسيا، وأرمينيا، وطاجيكستان، وقيرغيزستان، بشأن نقل وحدات حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي وتسييرها في كازاخستان".
وأشار البيان إلى أنه "في جميع القضايا التي تمت مناقشتها والمتعلقة بنقل قوات حفظ السلام وعملية حفظ السلام في كازاخستان، تم التوصل إلى اتفاق مع الزملاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي".
في سياق متصل، قال المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، إن الوزير شويغو يقدم باستمرار للرئيس الروسي فلاديمير بوتين تقارير حول تنفيذ المهام منذ بدء عمليات قوات حفظ السلام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في كازاخستان.
وقالت الخارجية الروسية: "إننا ننظر إلى الأحداث الأخيرة في دولة صديقة على أنها محاولة مستوحاة من الخارج لتقويض أمن وسلامة الدولة بالقوة، باستخدام تشكيلات مسلحة مدربة ومنظمة".

الكلمات المفتاحية بلينكن قلقون

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;