الجريمة والمجتمع

الجريمة والمجتمع

ما نراه في وقتنا الراهن تشيب منه الولدان .
أهوال مريرة تلاحق بعضها البعض وعلى عقلي الصغير الضعيف ان يستوعبها .
ماذا يحدث في مجتمعنا في هذه الحقبة من الزمن ؟
هل هو تراكم ضغوط نفسية ؟
ام تراكم ثقافة دخيلة ؟
يقولون ما يحدث اعمال فردية ولا يجب ان يقاس عليها .
ولكني ارى ان ما يحدث هو استسقاء المجتمع ثقافة دخيلة ، ثم نرى قيء هذه الثقافة في شوارعنا .
هذا يقتل هذا ويقطع رأسه ويسير بها في الشارع والناس تشاهد وتصور وذاك يقتل زميلته في الجامعة على مرآ ومسمع من الناس في الشارع العام .
وتلك التي تقتل اولادها وذاك الذي يقتل اولادة وتلك المشاهد التي تُدمع القلوب قبل العيون .
وظهور الاسلحة النارية والأسلحة البيضاء بأنواعها المختلفة فى الشوارع العامة والمناطق الشعبية ، إذ تسلح بها بعض المواطنين فى المشاجرات وينتج عنها سقوط القتلى والجرحى .
ثقافة البلطجه التي عمت مجتمعاتنا لم تكن وليدة اليوم انما هي وليدة الافلام والمسلسلات التي قوام قصتها البلطجة واظهار القوة وحب السيطرة على المسالمين وفرض الاتاوة هنا وهناك .
وكل هذه الافعال والاعمال التي في مجملها ثقافة دخيلة على المجتمع تعارض الدين والقيم والعادات والاعراف المجتمعية القويمة .
فهذه الاعمال ماهي إلا تحريض على العنف والفساد في الارض .
من أمن العقوبة أساء الادب .
هذا الفساد الذي استشرى في المجتمع لابد ان تقابله قوة ردع ذات نفوذ كبيرة في المجتمع متمثلة في ادارات حكومية مثل الداخليه والعدل والتربية والتعليم والمؤسسات الدينية .
ويكون للاعلام بجميع وسائلة دور فعال في ناقل أحداث القبض على المجرمين وسرعة محاكمتهم ونشرها في جميع وسائل الاعلام كمثل الاعلانات التي تختار اوقات الذروة للاعلان عن منتجاتها .
ونحن هنا ننشر اهم سلعة وهي الاخلاق والقيم السليمة السوية التي قوامها الدين والعادات والتقاليد والاعراف .
اتذكر عندما كنا في الجامعة قال لنا دكتور فاضل ان احد اسباب انتشار المخدرات في المجتمع هي الافلام والمسلسلات وشرح وجهت نظره .
يأتي رجل فقير في بداية الفلم ( البطل )ويبدأ بالبلطجة وبيع المخدرات ومن بعدها يعيش في فلل وقصور وبذخ وترف طول فترة عرض الفلم وفي نهاية الفلم يقبض عليه فيسجن او يقتل .
ومن هنا يأخذ الشاب من هذا الفلم ان تجارة الممنوعات والبلطجة ستدر عليه الملايين وسوف يعيش طول عمره في رغد وترف وبذخ وفي نهاية عمرة سيموت او يسجن بعد ان يكون اخذ كل متع الدنيا .
فعلا هذا ما تعلمه هذه الافلام للشباب .
وعندما تنتقد هذا الفلم او ذاك يقال لك نحن نمثل الواقع .
اظهار الفساد بصورته التي نراها في المجتمع ما هي إلا انتشار لها وتعليم من يجهلها .
فالتقليد الاعمى للفساد فساد اعظم .
ولو علمنا الابناء الدين والقيم والعادات والتقاليد والاعراف السوية وبث روح التفاؤل والجدية لوجدنا جيل يحترم ويقدر ويعاون الاخر ويسعى الى النهوض بأمته ومجتمعه .

الكلمات المفتاحية الجريمة المجتمع

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;