التصدق بالماء

التصدق بالماء

نواصل الحديث عن أنواع الصدقات وفضل الإنفاق في سبيل الله وسبل توزيع الصدقات علي الفقراء والمساكين ومن أفضل الصدقات صدقة الماء وهي من الصدقات الجارية والتي يثاب عليها المتصدق بعد موته الي قيام الساعة كما ورد عن النبي صلي الله عليه وسلم
فعن سعد بن عبادة رضي الله عنه قال: ( قلت: يا رسول الله إن أمي ماتت، أفأتصدق عنها؟ قال: نعم، قلت: فأي الصدقة أفضل؟ قال: سقي الماء)و قد غفر الله تعالى لرجل ذنوبه حينما رأى كلباً اشتد به العطش فسقى له حتى روي، وإن هذا الأجر يتضاعف بلا شك إذا كان سقيا الماء لإنسان اشتد به العطش وتتجلى أهمية صدقة الماء في أن الماء تظهر قيمته وحاجة الناس إليه عند اشتداد الحر، فمن بذله ومنحه للناس كان باذلاً لشيء فيه حياة الناس، وبقاء الجنس البشري، وفي المقابل فإن في منع هذا الماء عن الناس سبباً من أسباب هلاك الناس، وقد بين النبي صلي الله عليه وسلم بأن الناس شركاء في ثلاثة أمور هي الماء والكلأ والنار.وهذة الأمور الثلاث من أفضل الصدقات الجارية ويتفاوت أجر الصدقات الجارية بحسب حال المتصدق، فالصدقة تكون أفضل وأكثر أجراً إذا كان المتصدق فقيراً محتاجاً إلى المال، أو صحيحاً لا يشكو المرض، كما تتفاوت الصدقات باعتبار حال المتصدق عليه، فالصدقة تكون أعظم أجراً إذا كانت على ذوي الأرحام والمحتاجين، كما تتفاوت الصدقات باختلاف المتصدق به، فقد ذكر النبي عليه الصلاة والسلام أفضل الصدقات الجارية ومنها إطعام الطعام، وتعليم العلم، وفي كل الأحوال ينبغي أن تكون الصدقات الجارية خالصة لله تعالى حتى يدرك المسلم أجرها.ولنا وقفات مع أنواع الصدقات كااطعام الطعام ولين الكلام والتسميات وما الي ذالك من أنواع الصدقات ونسأل الله الإخلاص والقبول..

الكلمات المفتاحية التصدق بالماء

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;