دورة تنمية مهارات المرأة والشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة بإعلام السويس

دورة تنمية مهارات المرأة والشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة بإعلام السويس

نظمت اليوم الإثنين الموافق 20 سبتمبر 2021 الجمعية المصرية لشباب الأعمال بالسويس ومركز النيل للإعلام الهيئه العامة للاستعلامات وجمعية الصفاء لذوي الاحتياجات الخاصة وجمعية الإرادة لذوي الاحتياجات الخاصة في الفترة من20-22سبتمبر دورة تدريبية لتنمية مهارات المرأة والشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة للدمج بسوق العمل وذلك في إطار مشروع “سبل كسب الرزق" للسيدات والشباب والفتيات المعيلات وحديثى التخرج من ذوي الاحتياجات الخاصة لتمكينهم من البحث عن وظيفة – وتتضمن الدورة :- تسويق الذات – المهارات المهنية — البحث فى سـوق العمل – فهم الإعلان عن الوظائف الشـاغرة – الوصول إلى سوق العمل غير المعروف – مقابلات التعارف و بطاقات الاتصال والإعلانات المبوبة و مصادر الوظائف الأخرى و كتابة السير الذاتية – حقوق العاملين ومسـئولياتهم ودور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى دعم المرأة فى البحث عن الوظايف

--- وتبدأ خطوات تنفيذ المبادرة كما تقول المهندسة سيدة الشربيني رئيس مجلس إدارة جمعية الصفاء لذوي الاحتياجات الخاصة، في عقد لقاءات مع عدد من ذوى الاحتياجات وأسرهم لإستطلاع هواياتهم وقدراتهم، بالإضافة إلى القائمين على التدريب ومسئولي المركز، وسوف يتم اختيار 100متدربا ومتدربة لتدريبهم على ذلك بالمجان، ممن لديه موهبة ورغبة فى تعليم التعبئة والتغليف والأعمال والحرف اليدوية والاكوابونيك وزراعة سطح واللوازم المعلوماتية والمكتبية وتسويق الذات والبحث في سوق العمل

---وتحدث محمد قاسم محمد رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لشباب الأعمال بأن هذه المبادرة هى الأولى من نوعها على مستوى السويس، في تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة وأن الجمعية تقف بجانب الدولة فى مساندة ذوى الاحتياجات الخاصة ، وإن البرامج التدريبية التى تقوم بها الجمعيات تستهدف تعليمهم وتأهيلهم لممارسة الحرف المختلفة وهو دور مجتمعى للجمعيات لمساندة الدولة التى تهتم بشكل كبير بمتحدى الإعاقة.

---وأكد أحمد الوحش رئيس جمعية الإرادة لذوي الاحتياجات الخاصة على أننا نؤمن بقدرات وإمكانات ذوي الاحتياجات الخاصة، ولذلك فمن الضروري السعي إلى توفير الخدمات التدريبية والتأهيلية الملائمة، والرعاية الكافية والفرص المتكافئة لمتحدى الإعاقة بما يمكنهم من المشاركة بفاعلية جنبًا إلى جنب مع باقى أفراد المجتمع، ونسعى من خلال الجمعيات المشاركة إلى مساندتهم من خلال تدريبهم وتأهيلهم على الحرف اليدوية المختلفة .

---وأضاف رمضان أبو الحسن رئيس الاتحاد الإقليمي للجمعيات الأهلية أن ذوى الاحتياجات الخاصة لهم حق علينا كجزء من المجتمع أن نساندهم ونقف بجوارهم، ولذلك بدأت اللجنة في إعداد برنامج تأهيلى خاص لهم على الحرف اليدوية المختلفة، وطرح منتجاتهم من ضمن منتجات الأسر المنتجة التي تساندها اللجنة، وتسعى إلى ترويج هذه المنتجات من خلال المعارض المختلفة.

--- حضر الندوة الاستاذة غادة حمدي نائب جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالسويس وعبير على مدير المجلس القومى للسكان التى أكدت على اهميه خطة السكان فى الحد من البطالة وتشغيل الشباب واتجاة الدولة ودور المجلس فى المشاركة فى المبادرات التى تحث الشباب على المشروعات الصغيرة وخاصة الأشخاص ذوى الاعاقة ودمجهم بالمجتمع وأكد فوزي القاضي وكيل وزارة التضامن الاجتماعي أن هدف الوزارة تحقيق الغاية النبيلة المتمثلة في الحماية والرعاية والتنمية والتمكين وهي الغاية التي تؤكد عليها القيادة السياسية دائما، مشيرة إلى أنها تولي أهمية كبيرة بالأشخاص الاولى بالرعاية الاجتماعية والأشخاص ذوي الإعاقة، وتستهدف توفير تكافؤ الفرص لهذه الفئات وتعظيم قدراتها وعدم حرمانها من تحقيق المصلحة الفضلى لها وتعظيم فرص تأهيلها لسوق العمل.

--- وفى نهاية الندوة أشارت الإعلامية ماجدة عشماوي مدير مركز النيل للإعلام بالسويس أن الجمعيات الأهلية المشاركة تسعى لتمكين الشباب من ذوي الإعاقة الذهنية وكافة الإعاقات من الاندماج في المجتمع مع أقرانهم من غير المعاقين من خلال مشروع الحضانة الدامجة، كما تستهدف تمكين الشباب من الحصول على فرص عمل تتفق مع مؤهلاتهم وخبراتهم من خلال المشروعات المختلفة عن طريق التوسع في تمويل المشروعات متناهية الصغر للأسر المنتجة والعمل على تسويق منتجاتهم وتدريبهم لإكسابهم مهارات حرفية وتمكينهم من الخروج من دائرة الفقر ثم أقيم على هامش الدوره عمل معرض فنى وتقديم فقرات فنيه للجمعيات المشاركة

الكلمات المفتاحية السويس

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;