ندوة عن "اتحضر للأخضر " ضمن حملة " بيئتنا حياتنا .. بايدينا نحميها " بمركز النيل للإعلام بالفيوم

ندوة عن "اتحضر للأخضر " ضمن حملة  " بيئتنا حياتنا .. بايدينا نحميها " بمركز النيل للإعلام بالفيوم

انطلقت صباح اليوم الأحد بمركز النيل للإعلام بالفيوم التابع للهيئة العامة للإستعلامات أولى فعاليات الحملة الإعلامية التى أطلقتها الهيئة العامة للإستعلامات لرفع الوعي البيئي تحت شعار " بيئتنا حياتنا .. بايدينا تحميها " والتى ينفذها قطاع الإعلام الداخلى بالهيئة العامة للإستعلامات من خلال مراكز النيل للإعلام على مستوى الجمهورية وجاءت أولى فعاليات هذه الحملة بمركز النيل للإعلام بالفيوم بتنظيم ندوة تحت عنوان " مبادرة اتحضر للأخضر والنهوض بالبيئة "

واستضاف المركز الاستاذ عبد الرؤوف محمود مدير عام إدارة شئون البيئة بالفيوم وبمشاركة عدد كبير ممثلا عن الجهات التنفيذية والأهلية والشباب والمرأة ورجال الدين بحضور فريق مركز النيل للإعلام الاستاذ محمد هاشم مدير المركز والأستاذة حنان حمدى مسئول البرامج بالمركز

تناول اللقاء إلقاء الضوء على المبادرة الرئاسية تحت شعار "اتحضر للأخضر" وأهداف المبادرة وأهمية المشاركة المجتمعية ودور الوعي فى الحفاظ على البيئة

حيث أشار المهندس عبد الرؤوف فى بداية اللقاء إلى أن هذه المبادرة تأتي في إطار الإستراتيجية القومية للتنمية المستدامة "مصر ٢٠٣٠" ، وتستهدف تغيير السلوكيات ونشر الوعي البيئي وحث المواطنين - وخصوصًا الشباب - على المشاركة في الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية لضمان استدامتها حفاظًا على حقوق الأجيال القادمة.

واضاف أن المبادرة تستهدف نشر الوعي بالحفاظ على المحميات الطبيعية وإدارتها وفق المستويات العالمية بما يضمن الحفاظ على توازن النظم الإيكولوجية وتعظيم فرص التنميةالاقتصادية والاجتماعية.

لافتا إلى أن المبادرة والتي أطلقتها وزارة البيئة تتبنى التوعية بأهمية التشجير وإعادة تدوير المخلفات وترشيد استهلاك الغذاء والطاقة، والحد من استخدام البلاستيك، والحفاظ على الكائنات البحرية، والحد من تلوث الهواء، وحماية المحميات الطبيعية. مؤكدا على أنها تعد أول حملة وطنية لنشر الوعي البيئي فى مصر اتساقا مع جهود الحكومة للتحول نحو الاقتصاد الأخضر مؤكدا أيضا على أن هذه الحملة تدعم الاقتصاد وزيادة التنافسية وخلق فرص عمل جديدة

وأشار إلى أن الحملة بدأت منذ انطلاقها فى عام ٢٠٢٠ بالتوعية لأهمية التشجير فى حياتنا وقد تم زراعة ١٠ آلاف شجرة خلال أول أسبوعين من الحملة ومازال هناك مستهدف لزيادة أعداد الشجر الذى يتم زراعته خاصة فى المناطق المستهدفة بمبادرة حياة كريمة بالفيوم بمركزى يوسف الصديق واطسا

وقال أن الحملة أو المبادرة تعتمد على آليات ووسائل مختلفة للوصول إلى الجماهير تتنوع مابين اعلانات الشوارع ووسائل التوعية عبر وسائل الإعلام لاسيما الأعلى مشاهدة أيضا استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنشر فكر المبادرة والتحركات الميدانية والأنشطة المختلفة حيث أنشأت وزارة البيئة صحفة لحملة اتحضر للأخضر على الفيس بوك

وفى نهاية اللقاء أوصى الاستاذ عبد الرؤوف محمود مدير إدارة شئون البيئة بالمحافظة بضرورة تكاتف كافة الجهود الحكومية والأهلية للحفاظ على البيئة

الكلمات المفتاحية الفيوم

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;