بيان الاتحاد المصري لكمال الأجسام ردا علي حكم مركز التسوية والتحكيم الرياضي

بيان الاتحاد المصري لكمال الأجسام ردا علي حكم مركز التسوية والتحكيم الرياضي

أصدر الاتحاد المصري لكمال الأجسام بيانا عاجلا لشرح كافة التطورات والملابسات في القضية المشهورة حول رئاسة الاتحاد المصري لكمال الأجسام المنظورة أمام مركز التسوية والتحكيم الرياضي والتي حكم فيها بعدم قبول الدعوي المقدمة من الدكتور عادل فهيم رئيس الاتحادين العربي والأفريقي ونائب رئيس الاتحاد الدولي للعبه

حيث تم تأييد الحكم السابق رقم 18 لسنة1 لسنة 2017 جلسة 16 نوفمبر 2017. باستبعاد الدكتور عادل فهيم عن منصبه كرئيس للاتحاد المصري لكمال الأجسام وأبعاده عن الرياضة كليا في جلسة 25 سبتمبر2018 لصالح المرشح المنافس علي مقعد الرئاسة الكابتن ياسر عبد الكريم الذي قام في وقتا سابق برفع دعوي قضائية يتهم فيها" فهيم "بعدم استيفاء أحد شروط الترشح لمنصب رئاسة الاتحاد .
وقال عبد الكريم إن قرار مركز التسوية والتحكيم الرياضي الأخير يجرد فهيم من كافة المناصب الرياضية المحلية والدولية وهو قرار نهائي لا رجعه فيه وأكد إن قرار المحكمة الدولية سوف يأتي أيضا مؤيدا لهذا القرار وهو استبعاد فهيم من الرياضة نهائيا وأنه في غضون أيام سوف يتم حل الاتحاد وتنصيب رئيس جديد بالتعيين لتسيير الأمور لحين عمل انتخابات جديدة للاتحاد المصري لكمال الأجسام

هذا وقام الاتحاد بالرد فورا علي هذا الكلام بشكل حاسم وقطع الشك باليقين وأصدر بيانا رسميا جاء نصه كالآتي :- كان من المفترض أن يصدر هذا البيان أمس إلا أنني تعمدت إن يصدر في وقت لاحق حتي استطيع قراءة الناس بشكل أفضل ، فالناس لا تظهر معادنها إلا في هذه الأوقات التي يعتبرها البعض أوقات حرجه وأراها من وجهة نظري أوقات مفيدة للغاية وتجعلك قادر علي تحديد هوية كل من حولك.

واستعرض البيان حول ما أثير في مواقع التواصل الاجتماعي وأكد أنها دعاية غير حقيقية لبعض الأشخاص الذين يطمعون في رئاسة اتحاد بحجم اتحاد كمال الأجسام ،دون أن ينظروا إلي إمكانياتهم، وقدراتهم الشخصية التي لن ترقي للوصول لهذا المنصب مهما طال الزمان ، لأنهم أفراد بلا هوية وبلا ماضي وبلا حاضر ،وظنوا أن اتهام الناس بالباطل هو أقصر الطرق للنجاح وان التجريح هو السبيل للوصول للهدف فخاب ظنهم ولن يفلحوا.

واستكمل البيان الصادر من اتحاد كمال الأجسام" هذا الحكم لم يبعد الدكتور عادل فهيم من منصبه الحالي كرئيس لاتحاد كمال الأجسام المصري وأي منصب آخر دولي كما يدعون رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤكدا انه لن يبعده بقوة القانون فهو صاحب تاريخ وصاحب إنجازات ولن يستطيع من يأتي بعده بعد عمر طويل إن يحقق جزء ولو بسيط من انجازاته سواء المحلية أو القارية أو العالمية.

وفي نهاية البيان أكد أن الحكم الصادر مؤخرا بعدم قبول الدعوي التي قمنا برفعها أمام مركز التسوية والتحكيم الرياضي لا يعني خسارة القضية حيث أنها لازالت منظوره أمام المحكمة الرياضية الدولية بسويسرا والتي ستصدر حكمها نهاية شهر أكتوبر القادم والذي سيكون حاسما لصاحب الحق ضد من اتهموه بالباطل

هذا وأكد الدكتور عادل فهيم لكل محبيه ومؤيديه وطمئن الجميع أنة لازالت في منصبة كرئيس لاتحاد كمال الأجسام المصري بالإضافة لي مناسبة الدولية كرئيس الاتحادين العربي والإفريقي ونائب رئيس الاتحاد الدولي للعبه وانه لن يتنازل ويستسلم ووجه الشكر للجميع علي ثقتهم به ووعدهم إن يكون علي قدر الثقة كما كان منذ أكتر من 25 عام من مشواره في رئاسة الاتحاد و العطاء لهذه الرياضة والوصول باسم مصر لي اعلي المراتب

 

مقالات مشابهه

من قسم آخر


التقيمات

راديو القمة

radio

فيس بوك

a
;